مساعد وزير الخارجية الايراني: عدم الموافقة على قوانين فاتف يعني إطلاق سهم القضاء على النظام البنكي الايراني

صرح غلامرضا انصاري مساعد وزير الخارجية الايراني في الدبلوماسية الإقتصادية في حوار مع جريدة اعتماد، بشأن عدم إنضمام ايران إلى قوانين المجموعة المالية لمكافحة غسيل الأموال:” إذا نحن لن نتجاوز هذه العقبة، فذلك بمثابة إطلاق سهم القضاء على النظام البنكي الايراني الذي تضرر كثيرا بسبب العقوبات”.
أفاد السيد انصاري أن الإنضمام إلى فاتف بمثابة امتلاك جواز سفر، أي” إذا قرر النظام البنكي بأي ارتباط مع النظام البنكي العالمي سواءا كان ارتباطا كبيرا أو صغيرا، فمن شروطه الإنضام إلى فاتف”.
و قال أن “البعض في ايران لم ينتبه بأن الانضمام إلى فاتف شرط الحضور في السيستم البنكي العالمي، سواءا كان هذا البنك في افغانستان أو سوريا أو الصين أو في اوروبا”.
و حذر انصاري قائلا:” حذرنا أصدقائنا من قبيل الصين أن بعد اتمام المهلة الممنوحة لايران لإنضمام إلى فاتف و لن تنضم فستتوقف أي عملية انتقال للأموال”.

شاهد أيضاً

إيران تلغي إحياء ذكرى وفاة الخميني بسبب أزمة كورونا

ألغت إيران، إحياء الذكرى السنوية لزعيمها الروحي السابق، آية الله روح الله الخميني، بسبب جائحة …