حريق مبنى بلاسكو

«نوآوران»: حادث بلاسكو كشف أنانية المجتمع الإيراني

وجهت صحيفة “نوآوران” انتقادا حادا للمجتمع الإيراني بسبب تصرّفه خلال حادث بلاسكو، مؤكدة أن تجمهر الجموع في مكان الحادثة، والتسبُّب في تأخّر وصول الإسعاف، يعود إلى صفة موجودة في الإيرانيين، ظهرت جليًّا في هذا الموقف، هي “الأنانية”.

وقالت الصحيفة: “الأنانية تعني أننا نعتبر أنفسنا أفضل من غيرنا، الذين تجمهروا للفرجة في مكان الحادثة يعتبرون أنفسهم وأرواحهم أفضل وأهمّ من أرواح الآخرين الذين دُفنوا تحت أنقاض شبه الحداثة الإيرانية”.
وأضافت: “لقد ابتُلي الشعب الإيراني منذ فترة طويلة بانعدام الهُوِيَّة الفردية، وهو ما سهّل الطريق أمام ظهور الأنانية والتفتّت. لقد سيطر الاستبداد على المجتمع الإيراني لفترة طويلة، واستبداد الحكام أدَّى إلى أن أصبحنا مجتمعًا مستبدًّا، وتحول الاستبداد إلى لاعب أساسي في لا وعينا.”

وذكرت الصحيفة أنّ ما يهيِّئ الظروف اليوم لظهور هذا الاستبداد على أكمل وجه وبلا نقص هو وجود أشخاص أنانيين، وتعتبر أنّ هذا النوع من الأشخاص الذين تَشكّلَت شخصيتهم من خلال مزج شبه الحداثة الإيرانية مع عدد كبير من الأفكار الآيديولوجية الدينيّة لا يؤمن بمفاهيم “الثقة” و”الحب” و”الإحسان” إطلاقًا، وهي الأمور التي يفتقر إليها المجتمع الإيراني الأناني.

وتابعت الصحيفة: “الذين سدّوا الطريق أمام سيارات الإسعاف يمثّلون كلّ المجتمع، وجميعهم كانوا نتيجة هذا الهيكل المشوَّه الذي يحقق أهدافه من خلال إنتاج مكثَّف وتجاريّ لأشخاص يفتقرون إلى الشعور الاجتماعي والثقافي والسياسي.”

شاهد أيضاً

مقتل 19 عنصرا من لواء زينبيون في هجمات إسرائيلية في سوريا

أفادت الأنباء الواردة من سوريا ان ما لا يقل عن 19 مسلحًا باكستانيًا، ينشطون تحت …