ولد الشيخ

«ولد الشيخ»: التقيت هشام شرف بصفته قيادي بـ«المؤتمر الشعبي»

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الاثنين، إن لقاءه هشام شرف، جاء بصفته قيادي في حزب “المؤتمر الشعبي العام”، وليس وزير الخارجية في حكومة “الحوثيين” والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت وكالة “سبأ” للأنباء التابعة لـ”الحوثيين”، أن “ولد الشيخ” التقى “شرف” في صنعاء باعتباره وزير خارجية حكومة “الإنقاذ” (شكلها الحوثيون وحزب صالح)، وهو ما اعتبرته وسائل إعلام موالية لجماعة “الحوثي” بأنه بمثابة اعتراف أممي بالحكومة.

وأضاف المبعوث الأممي، في مؤتمر صحفي عقده في مطار صنعاء، قبيل مغادرته المدينة: “التقيت هشام شرف في لقاء ودي وناقشنا معه خارطة الطريق والدعم الذي نحتاج إليه وسلمنا رسائل نتمنى أن تصل إلى قيادات في المؤتمر الشعبي العام وجماعة أنصار الله (الحوثيين)”.

وتابع أن “موقف الأمم المتحدة واضح، فهي لا تعترف إلا بحكومة بن دغر (الحكومة الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي التي يرأسها أحمد عبيد بن دغر)”.

وأشار “ولد الشيخ” أنه التقى، خلال زيارته لصنعاء بقيادات في حزب “المؤتمر الشعبي” و”الحوثيين”، وناقش معهم وقف الأعمال القتالية في اليمن.

وذكر أنه قدم خارطة طريق “واضحة” لحل الأزمة اليمنية واقترح أن تتعامل الأطراف معها بإيجابية، من دون مزيد من التفاصيل حولها.

ووصل ولد الشيخ إلى صنعاء، أمس الأحد، في محطته الأخيرة من جولته الإقليمية.

ويشهد اليمن حرباً منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة.

شاهد أيضاً

قوى سياسية لبنانية تدعو لإطلاق “مقاومة سياسية” ضد إيران وحزب الله

دعا تجمعان سياسيان لبنانيان إلى عقد لقاء وطني لإطلاق مقاومة سياسية ديمقراطية ضد ما وصفوه …