وصف علي اكبر ولايتي مستشار المرشد الايراني، مجازر المواطنين في حلب بالهزيمة النكراء للإستكبار

وصف علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الايراني علي خامنئي، الإبادة الجماعية التي تعرض لها المواطنين السوريين في حلب و كذلك احتلال المدينة من قبل القوات البعثية و المليشيات الطائفية بالانتصار على الإرهاب و قال:” تحرير حلب، مقدمة للإنتصارات المستقبلية، منها، تحرير الموصل.
قال السيد ولايتي مع ابدائه الفرحة بقتل المواطنين في حلب: سيكون مسلسل الإنتصارات لجبهة المقاومة مستمرا ومتواصلا.
و من جهة أخرى، قال ” علاء الدين بروجردي” رئيس لجنة الأمن القومي و السياسية الخارجية في البرلمان: انتصار حلب اكتساب كبير لجبهة المقاومة.
بينما هذان الشخصان الإيرانيان يصفان فرقهم التابعة لهم بالجبهة الممانعة والمقاومة أمام إسرائيل، ندد مواطنوا فلسطين في تجمعات عديدة تلك الإبادات الجماعية بحق المواطنين في حلب التي تقوم بها ايران ومرتزقوها.
في هذا السياق، رئيس جمعية علماء فلسطين مروان أبو رأس في كلمة له ألقاه أمام حشد من مدينة غزة، وصف الصمت عن قتل المدنيين في حلب، لطخة عار في جبين الإنسانية و قال بأن صمت العلماء أمام الظلم سيقويه ويديمه.   

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية على اثنين من كبار مسؤولي حزب الله اللبناني

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على اثنين من مسؤولي حزب الله اللبنانيين ، أحدهما كان …