احمد علم الهدى، امام جمعة مدينة مشهد: يرى قضية حرية الرأي في ايران، بالمؤامرة الاستكبارية

أحمد علم الهدى امام جمعة مدينة مشهد الذي داذما أقواله تثير ضجة في البلاد، وصف مشروع حرية الرأي في ايران بأنها “مؤامرة إستكبارية”.
رأى احمد علم الهدى الهدف من وراء “الانحراف تحت عنوان حرية الرأي” هو “تدمير الإسلام “و قال بأن مدينة مشهد لا تسعى لحكم ذاتي.
و هو كذلك وصف التيارات السياسية العلمانية في داخل البلاد بأنها قادة الإنقلاب و أضاف:” على القادة الأمنيين و السلطات القضائية أن يكون يقظين و أن تكون مؤسسة القضاء حذرة و متنبهة”.
و قال امام جمعة مشهد في جزء آخر من كلامه:” أن يأتي محاضر بهيئة معارض و عدد من العلمانيين و الغير مسئوليين يجتمعون حوله ويستمعون لأقواله و في نهاية الخطاب يقومون  بأشياء مخالفة للمعايير و القانون، فهذا أمر ليس بصحيح”.
و هو يشير إلى حادثة إلغاء خطاب علي مطهري في مدينة مشهد الذي أحدث ضجة سياسية في البلاد و ألقى الكثير اللوم على احمد علم الهدى بأنه هو من سعى لإلغائه.

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية على اثنين من كبار مسؤولي حزب الله اللبناني

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على اثنين من مسؤولي حزب الله اللبنانيين ، أحدهما كان …