حسن روحاني رئيس دولة الإعتدال و التدبير يبارك لبشار الأسد الإبادات الجماعية في حلب

بينما يجعل حسن روحاني رئيس جمهورية ايران ضمن شعاراته شعار الاعتدال و التدبير، بارك لبشار الأسد مساء الأربعاء في إتصال هاتفي احتلال قواته معظم حلب و كذلك بارك الإبادات الجماعية في هذه المدينة التي ارتكبتها القوات البعثية و الميليشيات الطائفية.

ذكر حسن روحاني بأن إحتلال حلب “مقدمة للنصر الكامل” لنظام بشار الأسدو قال” إن الجمهورية الايرانية ستبقى بجانب النظام و الشعب السوري”.

وقال حسن روحاني اليوم الخميس في كلمة ألقاها في مؤتمر ” الوحدة الاسلامية”، ” إن العنف أمر مخالف للإسلام. العنف مرفوض من الشيعة و السنة. القتل من أي طرف كان فهو أمر سيئ و مرفوض”.

جائت إدعاءات روحاني بينما المليشيات الطائفية التابعة لإيران صباح هذا اليوم مرة أخرى فتحت نيرانها على المواطنين العزل الذين بدأوا بالنزوح عن مدينة حلب و ذلك في ساعات الهدنة بين المعارضة والنظام و قتلت عددا من المواطنين وأصابت أعدادا كثيرة.

يذكر بأن عددا كبيرا من المنظمات الاسلامية و الحقوقية و منها منظمة العفو الدولي اتهمت نظام الأسد بالإختراق الموسع لحقوق الإنسان في العمليات الأخيرة في مدينة حلب .

و حتى الأن لقي الألاف من المواطنين العزل مصرعهم بيد الميليشيات الطائفية الإيرانية .

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية على اثنين من كبار مسؤولي حزب الله اللبناني

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على اثنين من مسؤولي حزب الله اللبنانيين ، أحدهما كان …