مقتل حسن أكبري أحد قادة الحرس الثوري في سوريا

اعلن الإعلام الإيراني خبر مقتل حسن أكبري أحد قادة الحرس الثوري الايراني بيد القوات المعارضة في سوريا.

يأتي هذا الخبر بينما الحكومة الايراية تنفي الوجود العسكري الايراني للقتال في سوريا و تقول بأن دور الشخصيات الايرانية يقتصر على الإستشارة العسكرية فقط.

رغم عدم وجود إحصاء رسمي من الخسائر الايرانية في الارواح في القتال الدائر في سوريا ولكن و وفق الأرقام المتناولة فإن ١٣٦٠ ايراني لقى مصرعه في الحرب السورية.

حسب التقارير فإن الحكومة الإيرانية ارسلت اعدادا كبيرة من العسكريين لقتال الشعب السوري في حلب .

في هذا السياق وصف علي شمخاني الأمين العام لمجلس الأمن القومي بأن قتل المواطنين الغير مسلحين في حلب عامل لتخفيف الصراع في المناطق. فاقترح في بيان نشره بأن إستراتيجية النظام السوري في قضية حلب يمكن أن يكون عاملا في تخفيف الصراع في جميع المناطق.

يذكر بأن قوات الأسد و الميليشيات التابعة لإيران بعد انسحاب الثوار من شرق حلب ، قصفت آلاف النساء و الأطفال العزل  بالهجمات الجوية و الأرضية عبر ثلاثة محاور من شرق حلب .

شاهد أيضاً

رسالة 24 كاتبا ومفكرا إيرانيا إلى جمعية القلم العالمية عن أربعة كتاب مسجونين

أربعة وعشرون عضوا من أعضاء هيئة التدريس والكتاب الإيرانيين أرسلوا رسائل مكتوبة إلى جمعية القلم …