طالبت بريطانيا من النظام الايراني أن تكف يدها بإيجاد العراقيل أمام عملية السلام في الشرق الأوسط

توبياس الوود وزير الدولة البريطانية لشئون الشرق الأوسط، يوم الأثنين ١٢ ديسمبر، طالب النظام الايراني بالكف عن إيجاد الموانع أمام عملية السلام في المنطقة وطالبها بقيام دور فعال و إيجابي في المنطقة.

و أشار هذه الوزير إلى الدعم العسكري الإيراني للإنقلابيين الحوثيين وطالب طهران أن توقف إرسال سفنها العسكرية للحوثيين و أن ترضخهم للجلوس على طاولة المفاوضات.

وأضاف : نطالب إيران أن تنضم للمجتمع الدولي و توقف نشاطاتها السلبية في الاخلال بعملية السلام في الشرق الأوسط.

جائت هذه الإنتقادت بعد أيام من الإعتراضات الايرانية حول الانتقادات البريطانية السابقة. فقبل يومين استدعت الوزارة الخارجية الايرانية، السفير البريطاني في طهران، نيكولاس هبتون و بوصفها التصريحات الأخيرة لرئيسة الوزراء تيرزا ماي ب” الإستفزازي” طالبته وبشكل قاطع، إننا نتوقع و بقوة أن لا نستمع مرة أخرى مثل هذه التصريحات الغير مقبولة “.

ويذكر بأن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أعلنت الأربعاء الماضي في كلمة ألقتها أمام المشاركين في أعمال قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية :” يجب أن نبذل جهودا مشتركة للتصدي أمام التحركات الخطيرة و الهجومية للنظام الإيراني في المنطقة”.

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية على اثنين من كبار مسؤولي حزب الله اللبناني

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على اثنين من مسؤولي حزب الله اللبنانيين ، أحدهما كان …