هجوم الباسيج و الحرس الثوري على أبناء مدينة عسلوية أدى إلى صراع في تلك المدينة

وفقا للتقارير المعلنة، القوات التابعة للباسيج و الحرس الثوري في هجوم على مجموعة من مواطني مدينة عسلوية، قصدوا مصادرة بضاعة الأهالي التي كانت محملة على متن مراكب اللنج. 
في هذا الصدد اعلن مصدر مطلع بإتصال مع قناة كلمة العالمية بأن هذا الهجوم تم يوم أمس في مدينة عسلويه وأدى للصراع بين مواطني عسلوية من جهة والقوات العسكرية من جهة أخرى .
نقلا عن هذا المصدر المطلع، أبناء مدينة عسلوية منعوا القوات من مصادرة بضاعتهم و في ردة فعل منهم حرقوا البضاعة حتى لا تقع بأيدي القوات العسكرية. يقال بأن البضاعة كانت عبارة عن إجهزة الهواتف الخلوية.
يذكر بأن مصدر دخل مواطني مدينة عسلوية هو عملهم في مجال الإستيراد و التصدير عبر مراكب اللنج و يكسبون معاشهم منها.
يقال بأن القوات العسكرية الايرانية خاصة الحرس الثوري لعدة مرات هجمت على البضاعة المحملة في مراكب اللنج التابعة لمواطني عسلوية و صادرته لمؤسستها.
يذكر بأن مدينة عسلوية ميناء بحري و هي تابعة لمحافظة بوشهر في جنوب ايران و تعد المدينة أحدى أقطاب الإقتصاد الايراني ، ولغة أهل المنطقة هي اللغة العربية.

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية على اثنين من كبار مسؤولي حزب الله اللبناني

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على اثنين من مسؤولي حزب الله اللبنانيين ، أحدهما كان …