طالب الشيخ محمد حسين كركيج و الشيخ حسن اميني من المسجون السني فؤاد رضا زاده أن يوقف إضرابه عن الطعام

فؤاد رضا زاده المسجون السني الذي تم نقله صباح يوم أمس للمستشفى في حالة إغماء أصابته على أثر إضرابه عن الطعام ، تم إرجاعه إلى السجن رغم حالته السيئة في الساعات الأخيرة من يوم أمس.
يذكر بأن فؤاد رضا زاده المحبوس في سجن رجايي  في الصالة ٢١ في العنبر السابع منذ يوم الثلاثاء ٢٠ نوفمبر حتى اليوم أي لمدة ٢٣ يوم وهو مضرب عن الطعام اعتراضا عدم السماح له بالخروج لحضور وفاة والده ودفنه.و قد سبب هذا الإضراب بتدهور حالته السيذة.
تزامنا مع هذه الأخبار طالب شخصيتان بارزتان من أهل السنة أحدهما القاضي الشرعي في محافظة كردستان الشيخ حسن اميني و الشيخ محمد كركيج  امام جمعة اهل السنة في مدينة آزاد شهر في بيانات مختلفة طالبا فيها من السيد رضازادة بإنهاء إضرابه عن الطعام.
و جاء في بيان القاضي الشرعي حسن اميني إلى فؤاد رضا زاده المسجون السني: وفق الانباء الواصلة إلى الخارج السجن، بأنكم صحتك البدنية مرضة للخطر، ولابدأن تعلم بأنك لست لنفسك فقط ، بل هناك من أقاربك من سيتأثر و يتألم بتدهور صحتك أو بقدانك .
و جاء في رسالة الشيخ محمد حسين كركيج : إلى السيد فؤاد رضا زاده المحبوس في سجن رجايي في مدينة كرج ، وفق الأخبار الواصلة إلينا، علمت بأنك قدأضربت عن الطعام، بناءا على صحتكم السيئة و المتدهورة، طلب و رجاء هذا الأب الطاعن في السن و العجوز و الناصح إليكم أن تنهي هذا الإضراب عن الطعام.
يذكر بأن هناك ما يقارب الخمسين سجينا سنيا موجودن في سجن رجايي في مدينة كرج

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية على اثنين من كبار مسؤولي حزب الله اللبناني

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على اثنين من مسؤولي حزب الله اللبنانيين ، أحدهما كان …