موسكو تتهم الغرب بازدواجية المعايير بشأن هجوم دمشق

أعرب غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي، عن أسف موسكو لقيام الدول الغربية بمنع إصدار مجلس الأمن بيانا صحفيا يدين هجوم دمشق الأخير.

وقال غاتيلوف في حديث لـ”إنترفاكس”، الاثنين 13 مارس/آذار، إن رفض هذه الدول مشروع القرار المعد من قبل روسيا يثير استغراب موسكو لأن نص المشروع تمت صياغته “بعبارات تستخدم تقليديا في مثل هذه المناسبات”.

وأضاف أن ما يثير أسف موسكو هو أن “هذا الموقف الغربي نشاهده كل مرة تقترح فيها موسكو إدانة الهجمات الإرهابية في سوريا، بما فيها تلك التي استهدفت السفارة الروسية في دمشق”.
كماتابع الدبلوماسي “نعتقد أن لا مجال هنا لمعايير مزدوجة أو مواقف انتقائية، وهو ما نشاهده بكل وضوح عندما يدور الحديث عن حوادث كهذه في سوريا”.

وعبر غاتيلوف عن اعتقاد روسيا بأن “الهدف من مثل هذه الهجمات هو نسف النظام ووقف الأعمال القتالية والمفاوضات السورية السورية”، مشيرا إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دان، من جهته، الأعمال الإرهابية في العاصمة السورية.

شاهد أيضاً

والدة عليرضا شيرمحمدعلي: إقالة رئيس سجن طهران ليس عقابا له

أقيمت صباح السبت محكمة القضاء في قضية مقتل السجين السياسي المقتول في سجن طهران الكبير …