محمد خاتمي

متحدث «صيانة الدستور» يتهم الرئيس الإيراني الأسبق بالتحريض والفتنة

اتهم عباسعلي كدخدايي، الناطق الرسمي باسم مجلس صيانة الدستور بأن خاتمي طرح ” المصالحة الشعبية” بهدف ” تفريق البلاد لقطبين” مطلع الإنتخابات الرئاسية.

ووصف عباسعلي كدخدايي، يوم الخميس في المؤتمر العام للجان المراقبة على الإنتخابات الرئاسية، محمد خاتمي بشكل غير مباشر بـ” المحرض وصاحب الفتنة” وقال:” قطار الثورة الإسلامية لا ينزل أحداً، إنما الأفراد الذين نزلوا من قطار الثورة من أجل الفتنة، اليوم بشعار المصالحة الشعبية يهدفون لتفريق البلاد إلى قطبين عند مطلع الإنتخابات الرئاسية”.

وأضاف:” العدو بدء تحركاته للإنتخابات الرئاسية لعام ٢٠١٧ و يسعى لإيجاد الفوارق و الفواصل بين الشعب و النظام”.

وحذر هذا الناطق لمجلس الصيانة مما سماه” التدخل الغير بريئ لبعض مسئولين ” الحكومة في الإنتخابات.

يذكر بأن محمد خاتمي الرئيس الايراني الأسبق طرح مؤخراً مشروع المصالحة الشعبية و علي خامنئي المرشد الايراني وصف هذا المشروع في رد شديد اللهجة بأنه “لا معنى له “و حذر من “تصالح الشعب مع أصحاب فتنة ٢٠٠٩”.

شاهد أيضاً

تجمع احتجاجي لأهالي ميناء “كركان “ بعد مقتل و إصابة إثنين من الشباب بنيران قوات خفر السواحل الايرانية

عقب مقتل و إصابة شابين من أهالي ميناء “كركان” من توابع مدينة ميناب بمحافظة هرمزجان …