محكمة رجال الدين تؤيد اعتقال أحمد منتظري

أيدت محكمة رجال الدين اعتقال أحمد منتظري نجل آية الله حسين علي منتظري.

وكشفت المحكمة في بيان لها، أن اعتقاله سببه تنفيذ حكم الحبس الصادر بحقه.

واعتقل أحمد منتظري بعد استدعائه أمس الأربعاء ٢٢ فبراير إلى المحكمة .

وأعلنت محكمة رجال الدين عن تهم أحمد منتظري و هي ” السعي لتضعيف النظام الإيراني والإهانة والكذب والتجني على الخميني وكذلك دعم وتزكية المنافقين الضلال والارهابيين والتوافق مع الاستكبار العالمي “.

وأضافت محكمة رجال الدين في مدينة قم بأن محكمة الإستئناف أيدت حكم الحبس بحق أحمد منتظري، وتم تنفيذه من يوم ٢٢ فبراير.

وتم الحكم على أحمد منتظري بسبب نشره لملف صوتي لوالده آية الله منتظري حول إعدامات ١٩٨٨، بست سنوات حبس وخلع زي رجال الدين.

وقال آية الله منتظري في ذلك الملف الصوتي مخاطباً المسئولين في السلطة القضائية المتواجدين في الاجتماع لتنفيذ إعدامات ١٩٨٨ بأن التاريخ سيحاكمنا بسبب هذه الجرائم.

يذكر بأن مجزرة ١٩٨٨ تمت بأمر من الخميني المرشد الايراني وقتئذ و تم إعدام الآلاف من السجناء السياسيين والدينيين في السجون الايرانية بشكل سري ثم دفنهم في مقابر جماعية.

شاهد أيضاً

الأرجنتين تطالب باعتقال مسؤول ايراني من قبل جمهورية آذربايجان

طالبت حكومة الأرجنتين من حكومة آذربايجان أن تعتقل مستشار المرشد الايراني في الشؤون الدولية، علي …