المهندسة مهديس ميرقوامي

انتحار فتاة كردية إثر اغتصابها بمعتقل وزارة الاستخبارات

أعلن الإعلام الكردي عن انتحار مهندسة شابة من مدينة كرمانشاه بسبب الاغتصاب الجنسي التي تعرضت له في معتقلات وزارة الإستخبارات.

وفي التقارير التي نشرتها المصادر الكردية لاسيما موقع مروفايتي، بأن المهندسة مهديس ميرقوامي فور أن أفرج عنها من معتقل فرع الإستخبارات في كرمانشاه، بادرت إلى الإنتحار بسبب الإغتصاب التي تعرضت له من ضباط المخابرات.

وتضيف التقارير، أن المهندسة مهديس تم إستدعائها من قبل فرع المخابرات يوم ٢٤ يناير واعتقلت لمدة يومين في ذلك الفرع.
نشر موقع هنجاو هذا الخبر وأعلن بأن المهندسة الشابة انتحرت مستخدمة أقراص فوسفيد الألومنيوم (يستخدم في صناعة المبيدات الحشرية) وبعد لحظات فارقت الحياة.

تشير التقارير بأن القوات الإستخباراتية هددت أسرة مهديس بعدم نشر خبر انتحارها في الصحافة ووسائل الإعلام وبسبب تلك التهديدات إلتزم أهلها الصمت.

يذكر بأن قبل إنتحار مهديس، سبقتها السيدة حنانة فرهادي و التي تحمل شهادة البكالريوس و من أهالي كرمانشاه وقد أعتقلت من قبل الإستخبارات لمدة أربعة أشهر و فور خروجها من معتقلات الإستخبارات في كرمانشاه أنهت حياتها بالإنتحار.

شاهد أيضاً

تجمع احتجاجي لأهالي ميناء “كركان “ بعد مقتل و إصابة إثنين من الشباب بنيران قوات خفر السواحل الايرانية

عقب مقتل و إصابة شابين من أهالي ميناء “كركان” من توابع مدينة ميناب بمحافظة هرمزجان …