العفو الدولية: 2016 عام القمع وانتهاك حقوق الإنسان في إيران

انتقدت منظمة العفو الدولية و بشدة في تقريرها السنوي لعام ٢٠١٦، القمع و إنتهاك حقوق الإنسان في ايران .

جاء في تقرير هذه المنظمة حول ايران:”شهدت البلاد قمعاً شديداً لحرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي والاعتقاد الديني.

وحسب ما جاء في البيان،”وسُجن عدد من المنتقدين السلميين إثر محاكمات فادحة الجور أمام المحاكم الثورية، وكان من بينهم صحفيون ومحامون ومدوِّنون، وطلاب، ونشطاء ونشيطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، وسينمائيون”.

هذا البيان مع ذكره للأمور المذكورة، أضاف أيضاً:” في هذه الوضعية، لاتستطيع الحكومات و المؤسسات من فعل شيئ حيال هذا. و على هذا يجب على المواطنين أن يتحركوا بأنفسهم و أن يدافعوا عن حقوقهم الأساسية قدر المستطاع”.

يذكر بأن منظمة العفو الدولية يوم الثلاثاء إنتقدت سلسلة الإعدامات الكثيرة و كذلك إعدام المراهقين المذنبون في ايران.

شاهد أيضاً

اكثر من 120 ناشطا مدنيا و جامعيا يطالبون بإصلاح الجهاز القضائي الايراني

أعلنت وكالة ارنا عن رسالة بعثها جمع من النشطاء الجامعيين والمدنيين لرئيس الجهاز القضائي الايراني …