يحيى كمالي بور

برلماني: تهريب الأعضاء البشرية يتزايد في إيران

أكد يحيى كمالي بور، نائب رئيس اللجنة القضائية والحقوقية في البرلمان الايراني، تهريب الاعضاء البشرية في البلاد، يتزايد بشكل مقلق.

وانتقد البرلماني ضعف القانون في مكافحة بيع الأعضاء البشرية، وقال:”بلغت هذه الجرائم مبلغاً يقوم فيه المهربون بتحديد الأطفال خاصة أبناء الشوارع وبعد خطفهم وإخراج أعضائهم البشرية يقومون بتهريبها من أجل البيع”.

وأضاف:” مع الأسف بسبب عملية نقل الأعضاء للمحتاجين لتلك الأعضاء، يقوم الناس ببيع أعضائهم للآخرين بسبب المشاكل المادية الإقتصادية وهذا الأمر هيئ وجود المهربين للأعضاء البشرية، فنشاهد جرائم متعددة في هذا الأمر إذ المجرمون من أجل بلوغ غاياتهم يقومون بخطف الناس ليخرجوا أعضائهم”.

وتابع:” يبدو بأن القوانين الموجودة حالياً لا تجدي نفعاً مع تجار الأعضاء البشرية و يجب أن نجد حلاً أساسياً سريعاً قبل إستفحال الخطر”.

شاهد أيضاً

آخر وضعية السجين السني الايراني “جمشيد بيروتي”

أفادت وكالة هرانا، المجموعة الأخبارية المعنية بنشطاء حقوق الإنسان في ايران، يقبع السجين السني جمشيد …