إعدام أهل السنة في إيران - أرشيفية

قرار سري بالإعدام العاجل لسجناء أهل السنة

كشفت مصادر مقربة من الاصلاحيين عن القرار السري لرئيس السلطة القضائية للإعدام العاجل لسجناء أهل السنة، بينما يسعى البرلمان الايراني أن يخفض حالات الاعدام إزاء بعض الجرائم التي تخص المخدرات.

وأعلنت مصادر مقربة من الإصلاحيين بأن صادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية أمر المحاكم قراراً سرياً بإعدام سجناء أهل السنة المتهمين بتهم تخص المخدرات.

يقال بأن ٥١ مسجوناً سنياً يشملهم هذا القرار السري.

حسب ما كتبه موقع ” آمدنيوز”، الهدف من وراء هذا القرار هو أن لا يشمل القانون البرلماني الجديد هؤلاء السجناء و أن لايستبدلوا بحكم دون حكم الإعدام.

وفق هذا التقرير، فأغلب المحكومين عليهم بالإعدام هم في سجون مدن بيرجند و مشهد وزاهدان وشيراز و كرمان و ارومية و سيتم تنفيذ حكم الأعدام عليهم.

وفي الايام الماضية أيضاً تم إعدام ٣٢ مسجوناً سنياً بسبب هذا القرار السري في سجون شيراز و بيرجند و شابهار و كرمان.

يذكر بأن البرلمان الايراني في يوم الأربعاء ٢٣ نوفمبر ٢٠١٦ قام بتصديق مشروع إلحاق مادة إلى قانون مكافحة المخدرات وبموجب هذا المادة الملحقة يتم تخفيض الإعدام في هذه الجرائم لأحكام أخرى .

هذا التصديق المذكور من البرلمان تم بموافقة جميع المؤسسات الايرانية لتقليل الضغوطات الدولية التي تأتي من قبل الامم المتحدة و منظمات حقوق الانسان .

شاهد أيضاً

آخر وضعية السجين السني الايراني “جمشيد بيروتي”

أفادت وكالة هرانا، المجموعة الأخبارية المعنية بنشطاء حقوق الإنسان في ايران، يقبع السجين السني جمشيد …