وفاة عتال كردي آخر.. و«كلمة » تسأل: متى تتحرك الحكومة؟

كلمة – ترجمات:

وفق التقارير الصادرة توفي عتال كردي آخر يدعي «آكام(محمد) حمزة زادة» يبلغ من العمر ٢١ عاماً، وكان قد علق في الانهيار الثلجي في مدينة سردشت.

وآكام من أهالي قرية خانقاه من توابع مدينة مهاباد الكردية في محافظة آذربايجان الغربية.

ومهنة آكام الرئيسية هي تبييض «تجصيص» المنازل ولكن في الشتاء و بسبب البطالة المرهقة وعدم وجود الإمكانيات اللازمة لتأمين المعاش و قوت اليوم ومصاريف إيجار المنازل، اضطر هذا الشاب للجوء إلى مهنة العتالة فعلق في الإنهيار الثلجي وبعد أيام من إنقاذه، فارق الحياة.

ويسأل موقع «كلمة» والذي يمثل أهل السنة في إيران: متى تتحرك الحكومة لوقف نزيف الموت لـ «العتالين»؟

شاهد أيضاً

آخر وضعية السجين السني الايراني “جمشيد بيروتي”

أفادت وكالة هرانا، المجموعة الأخبارية المعنية بنشطاء حقوق الإنسان في ايران، يقبع السجين السني جمشيد …