مراسم تشييع ضحايا مبنى بلاسكو

تشييع جثامين ضحايا بلاسكو وسط حراسة أمنية

أقيم اليوم الاثنين مراسم تشييع جثامين رجال الإطفاء الـ١٦ الذين لقوا مصرعهم في حريق و انهيار مبنى بلاسكو في ظل حراسة أمنية.

وأقيمت المراسيم اليوم بدلاً من الخميس المقبل، مما حدا ببعض معارضي الحكومة بالقول بإن خوف وقلق الحكومة من انقلاب المراسيم لمسيرة احتجاجية كان السبب وراء تغيير موعد مراسم التشييع”.

في سياق متصل، قالت وكالة ايلنا إن مراسم التشييع عانت بعض المشكلات مثل بطء حركة قطارات المترو مما سبب بمناوشات في محطات المترو، وأقيمت المراسيم في مصلى طهران بينما قامت الحكومة بغلق الشوارع المؤدية للمصلى مما سبب إزعاج المواطنين في حركة المرور للذين لا يريدون المشاركة في المراسيم و طلبوا من المسئولين فتح طريق المرور.

كما كان هناك في كل عشرة أمتار سيارة تحمل خطيباً يوعظ أو نواحاً ينوح فأدى إلى ضجيج صاخب في الشارع.

تأتي هذه المراسيم بينما كشفت جريدة “شهروند” أمس، أي بعد يومين من إنتهاء رفع الأنقاض بأن جثث ستة من المواطنين الذين لقوا مصرعهم في حادث بلاسكو مازالت مفقودة ولم يتم العثور عليهم بعد.

ودفن المواطنون يومي الخميس والجمعة جثامين أربعة مواطنين من العاملين في مبنى بلاسكو في صمت من قبل الحكومة.

شاهد أيضاً

تشديد الخلافات الحكومية بشأن قضية روح الله زم و آمدنيوز

بينما طلب موقع تابع للحرس الثوري في بيان من المرتبطين بموقع” آمدنيوز” أن يسلموا أنفسهم …