أفراد “عائلة مخلوف” يشترون ناطحات سحاب في موسكو لتهريب أموالهم خارج سوريا

في قلب حي فاخر في العاصمة الروسية موسكو يقع مجمع “سيتي اوف كابيتالز” (مدينة العواصم)، وهو ناطحة سحاب تتكون من برجين كانت تعد في السابق الأطول في أوروبا قبل أن تفقد هذا التاج في عام 2012 أمام ناطحة “شراد” في لندن.

ويستأجر تلك المكاتب شركات عدة مثل “دياغو” و”مجموعة المشروبات متعددة الجنسيات” و”مجموعة الأزياء الإيطالية” وأهم البنوك الروسية، وتضم الأبراج المجاورة وزارات حكومية وفنادق خمس نجوم وأثرى رجال الأعمال في روسيا.

إلا أن ما لم يتم الكشف عنه سابقاً بحسب ما ذكر موقع صحيفة “فاينانشال تايمز” هو أن المجمع يضم أيضاً ما لا يقل عن 18 شقة فاخرة اشترتها عائلة ممتدة من رئيس النظام السوري بشار الأسد، لإبقاء عشرات الملايين من الدولارات خارج سوريا مع اندلاع الحرب الأهلية في البلاد.

وقالت الصحيفة إن بعض أفراد عائلة مخلوف قاموا، بما في ذلك العديد من أبناء عمومة الأسد، وبعض أقاربهم، بشراء ما لا يقل عن 20 شقة بقيمة 40 مليون دولار في موسكو على مدى السنوات الست الماضية باستخدام سلسلة معقدة من الشركات والقروض، ما يوضح دور روسيا على أنها حارس نقدي للنظام السوري. كما أنه يكشف الدور الذي لعبه “مدراء أموال الأسد” القائمين على مساعدة النظام في نقل الأموال إلى خارج نطاق العقوبات الغربية.

واوضحت وثائق تسجيل الممتلكات أنه بين عامي 2013 وحزيران (يونيو) من العام الحالي، قامت الأسرة وشركاؤها – الذين يخضع الكثير منهم لعقوبات أوروبية أو أمريكية بسبب دورهم في الصراع السوري – بشراء الشقق الفاخرة في مجمع (سيتي اوف كابيتالز). وفي معظم الحالات استخدموا هيكل قروض يضم شركات لبنانية خارجية تمتلك الآن العقارات رسمياً، وفقًا للوثائق التي حصلت عليها مجموعة “غلوبال ويتنس” لمكافحة الفساد.

شاهد أيضاً

“هيومن رايتس” تتهم إيران “بالتستر المتعمد” على أعداد قتلى الاحتجاجات

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات الإيرانية “بالتستر المتعمد” على أعداد القتلى والمعتقلين خلال الاحتجاجات …