منكوبو زلزال مدينة ميانة: لو كان هناك مستشفيات وتكاليف تقويم البنية التحتية، لما مات أحد

هز زلزال بقوة 6 درجات مدينة “ ترك” و سبعة قرى تابعة لمحافظة آذربايجان الشرقية و كبد الزلزال هذه المناطق خسائر فادحة.
يقول المنكوبون:” لو وصلت الإغاثات سريعا، لما مات أحد من المواطنين”.
و أفادت وكالات ايرانية أن عدد المصابين في مدن سراب و ميانه بلغ 720 مصابا و القتلى بلغوا خمسة حتى الآن.
و أضاف محافظ محافظة آذربايجان الشرقية أن عدد العقارات المنهارة جراء الزلزال بلغ 1500 عقارا.
أفاد رجل قروي لوكالة ايسنا، أن المصابين مازالوا في أمكانهم، وقال أن شقيقه خسر زوجته و ابنته، وعاتب المسؤولين قائلا:” المسؤولون لم يسارعوا لنجدتنا و لوكان هناك مستشفى قريبا لما ماتت ابنة شقيقه أثناء ذهابها لمستشفى بعيد عن المنطقة”.

شاهد أيضاً

الأرجنتين تطالب باعتقال مسؤول ايراني من قبل جمهورية آذربايجان

طالبت حكومة الأرجنتين من حكومة آذربايجان أن تعتقل مستشار المرشد الايراني في الشؤون الدولية، علي …