القوات الإستخباراتية الايرانية تعتقل عددا من المواطنين البهائيين

بعد انتشار تقارير بشأن إعتقال عدد من اتباع الطائفة البهائية بمدينة شيراز، زعمت وزارة الإستخبارات أن إعتقال هؤلاء الإفراد جاء بعد محاولتهم لإقامة حفل ديني خاص بهم من أجل التغطية على شعيرة المشي في الأربعين الحسيني عند الشيعة.
أفادت حملة نشطاء حقوق الإنسان، هرانا، الثلاثاء أن القوات الأمنية إعتقلت في الأيام الماضية كلا من فرزان معصومي و كيانا شعاعي و سروش آبادي وميترا فرصت بور.
وفق وكالة مهر الايرانية، زعم فرع الإستخبارات الايرانية بمحافظة فارس أن هؤلاء الأفراد كانوا ينوون تحت ذريعة الذكرى السنوية لميلاد أحد زعماء الفرقة البهائية، أن يقيموا احتفالات في العشر الأواخر من شهر صفر.
و كذلك زعم الفرع الاستخباراتي المذكور أن هؤلاء الأفراد من فترة و هم يسافرون إلى خارج البلاد و يخططون تخطيطات واسعة من أجل التغطية على شعيرة المشي الحسيني.
لم توضح الإستخبارات عن الخطط الواسعة التي ذكرتها في بيانها.

شاهد أيضاً

الأرجنتين تطالب باعتقال مسؤول ايراني من قبل جمهورية آذربايجان

طالبت حكومة الأرجنتين من حكومة آذربايجان أن تعتقل مستشار المرشد الايراني في الشؤون الدولية، علي …