أئمة الجمعة بمحافظة بلوشستان يطالبون بالإفراج عن محمد عثمان دامني

طالب أئمة الجمعة بمدينتي بشامج و راسك بالإفراج عن محمد عثمان دامني ابن الشيخ محمد ابراهيم دامني.
وفق موقع قناة كلمة الفضائية، انتقد الشيخان فضل الرحمن كوهي امام جمعة بشامج و الشيخ عبدالغفار نقشبندي امام جمعة راسك في خطب صلاة يوم الجمعة استمرار اعتقال محمد عثمان دامني الشاب البلوشي و طالبا بالافراج عنه.
قال الشيخ كوهي ذاكرا مرور شهر كامل على إعتقال محمد عثمان دامني:” دائما يشكي المسؤولون لماذا تنشر الأحداث عبر الإعلام و المنابر، ولولا ذاك لحلوا المسئلة سريعا، بينما أسرة محمد عثمان دامني لم يلتقوا بها حتى الآن و هو يعاني من الام في عينه و معرض لفقدان بصره”.
أشار رئيس مدرسة انوار الحرمين الدينية بمدينة بشامج إلى براءة محمد عثمان دامني و إعتبر إعتقاله إنتقاما لمواقف والده الراحل و قال:” هو لاينتمي للجهات المسلحة ولم يحمل السلاح ضد النظام و لا ينتقد النظام كتابيا أو شفويا وتم إعتقاله في زيارة علاجية وذلك فقط بسبب أنه نجل المجاهد الكبير و الموحد الشيخ محمد ابراهيم دامني”.
أضاف امام جمعة بشامج:” الشيخ الراحل محمد ابراهيم دامني كان أول من ينافح عن صحابة الرسول إذا ما توجهت لهم أي إهانة، وهو كان يدافع عن اهل السنة و حقوقهم ولهذا دخل السجن”.
وختم الشيخ كوهي كلامه بهذا الخصوص قائلا:” لانرجو العفو لمحمد عثمان دامني لأنه ليس مجرما، ولكن نطالب بالافراج عنه”.
و في سياق متصل، أشار امام جمعة مدينة راسك الشيخ عبدالغفار نقشبندي إلى اعتقال محمد عثمان دامني و قال:” ما يقرب من شهر تم إعتقال نجل الرجل الحر البلوشستاني و المجاهد المكراني المعروف ولكن مازالت أسرته لم تسمع ردا من قبل المسؤولين”.
أشار الشيخ نقشبندي الى مرض محمد عثمان و خطورة فقدانه لبصره وقال:” أسرته قلقة على خطورة فقدانه للبصر ومن حق المسجون أن يطالب بمحامي و يتلقى العلاج و الزيارات من قبل أهله”.
و ختم كلامه الشيخ بهذا الخصوص قائلا:” بعض المسؤولين يحرمون المعتقلين من البلوش من هذه الحقوق و ينتهكون القوانين” و في الأخير طالب بالافراج عن هذا المعتقل البلوشي.
يذكر أن محمد عثمان دامني كان قد سافر الى زاهدان منذ شهر وتم اعتقاله في يوم زيارته لزاهدان من قبل القوات الأمنية الايرانية.
أسرته أعربت عن قلقها إزاء عملية إخفاء المعلومات التي تقوم به الاستخبارات الايرانية فيما يخص ابنهم المعتقل و اعتبروا ذلك سببا لتعذيبه في المعتقل.
والد المعتقل هو الشيخ محمد ابراهيم دامني أحد المعارضين للنظام الايراني والذي قضى عشرة أعوام من عمره في السجن بمدينة مشهد.

شاهد أيضاً

الأرجنتين تطالب باعتقال مسؤول ايراني من قبل جمهورية آذربايجان

طالبت حكومة الأرجنتين من حكومة آذربايجان أن تعتقل مستشار المرشد الايراني في الشؤون الدولية، علي …