القوات القمعية الايرانية تضرب وتشتم عمال شركة هبكو المحتجين

جراء إضراب عمال شركة هبكو يوم الإثنين و الذي أدى إلى قطع طرق سكك الحديد بين شمال ايران إلى جنوبه، قامت قوات الوحدات الخاصة يوم الأثنين بالإشتباك مع المحتجين وإعتقال عدد منهم.
عقب الإحتجاجات و الإضرابات، حضر كل من المحافظ السيد علي آقازاده بمحافظة مركزي و قائد الحرس الثوري في المحافظة و عدد من المسؤولين المحليين إلى محل احتشاد العمال و لكن المحتجين مازالوا يطالبون بتحديد مستقبل المصنع و وظائفهم و قاموا بقطع سكك الحديد.
بعدها هجم عناصر الوحدات الخاصة و الشرطة على العمال و قاموا بالإشتباك معهم، مما أدي إلى إصابة بعض من العمال و إعتقال عدد منهم.
تفيد التقارير التي نشرها مستخدمو شبكات التواصل الإجتماعي أن القوات قامت بإعتقال 28 عاملا و إصابة 15 اخرين.
السخط الوظيفي و المعيشي في ايران بات مصدرا للإضرابات و الإحتجاجات في ايران و أصبح تحديا للنظام الايراني.

شاهد أيضاً

44٪ من العاطلين عن العمل في ايران يحملون البكالريوس فما فوق

حسب تصريح وزير الصحة الايراني سعيد نمكي، فإن 44٪ من العاطلين عن العمل هم خريجو …