استمرار احتجاجات العمال في ايران

أفادت وكالة ايرنا الايرانية، أن عمال مصنع انتاج عدادات الكهرباء بمدينة قزوين احتشدوا اليوم الخميس 12 سبتمبر أمام مكتب امام جمعة المدينة لعدة مرات خلال الأسابيع الكاضية.
صرح العمال المحتجون: “في هذه السنوات العديدة راجعنا عدة مؤسسات ولكنهم لم يستمعوا لشكوانا ولم يحلوا لنا أي أزمة”.
قال ممثل هؤلاء العمال:”منذ 2008 عندما تم خصخصت الشركة، بدأت المشاكل؛ منذ ذلك اليوم حتى الآن انخفض عددنا من 900 عاملا إلى 180 عاملا؛ و تقاعد البعض ولكن تم فصل الكثير من العمال؛ و الإنتاج متدهور للغاية”.
أفاد ممثل العمال “أنهم لا يعطونا رواتب و ليس لدينا تأمين صحي مستمر و منذ شهور و نحن نحتشد مرة أمام مبنى المحافظ ومرة أمام مبني القائممقام و اليوم قدمنا إلى مكتب امام جمعة المدينة”.
و بشأن مستحقاتهم المالية قال:” لدينا مستحقات بقيمة عشرة ملايين لكل عامل خاصة بعام 2017 و لدينا حكم قضائي بسدادها، ولعام 2018 هكذا أي لكل عامل مديونية على الشركة تصل لغاية عشرة ملايين ولدينا حكم قضائي بسدادها ايضا؛ و هذا العام لم نستلم رواتب 4 أشهر و تم إغلاق الشركة وصرحوا بأنه لاتوجد مواد خام للعمل! القضاء بمدينة قزوين جاء بمواد الخام ولكن المصنع مازال مغلقا؛ صاحب العمل لا يبدأ بالعمل و يقول بأنه لا يريد هؤلاء العمال”.

شاهد أيضاً

مرور على أحداث و أخبار ايران ليوم الثلاثاء 17 سبتمبر