كشف أكاذيب وكالة الحرس الثوري؛ نفي إعتناق 23 ارمنيا المذهب الشيعي

بينما في كل عام تقوم أجهزة الإعلام التابع للنظام الايراني الطائفي بنشر الأخبار المزورة و الأكاذيب لنشر الخرافات الطائفية، هذه المرة نشرت اخبار كاذبة على المواطنين الايرانيين الأرامنة.
وفق تقرير لقناة كلمة الفضائية، نفى “سيبوه سركيسيان” الأسقف الأعظم لأرامنة طهران هذه الكذبة. رغم تصريح المراقبين أن السيد سركيسيان عمل بتحفظ و أنه نشر التكذيب باللغة الأرمنية خوفا منه أن يجعل نفسه في حرب مع وكالة الحرس الثوري الايراني.
و كانت قد اعلنت وكالة الحرس الثوري، فارس، 6 سبتمبر في تقرير عجيب، أن” بعد شفاء رجل مسيحي في كربلاء، أعلن 23 ارمنيا الشهادتين و أسلما معتنقين المذهب الشيعي.
جاء في التقرير أن شخصا يدعى “الحاج اصغر جوادي” روى هذا الأمر و بزعم من وكالة فارس، أنه خادم اهل البيت و همزة الوصل بين الأرامنة و هيئة قمر بني هاشم.
جاء في هذا التقرير،” و إنهم و فور إعتناقهم للإسلام غيروا أسمائهم و اختاروا اسم ابوالفضل بدلا من روبرت و علي بدلا من ابراهام و فاطمة بدلا من وارتوش”و إدعت الوكالة في تقريرها ايضا، أن “ الشباب الأرامنة دون أن يدرون أو يرغبون أصبحوا من عشاق أبي عبدالله الحسين”.
في هذا السياق، كتب موقع أسبوعية” آراكس” الثقافية و الإجتماعية و الأدبية:” قال الاسقف الأعظم لأرامنة طهران، نحن ندين الأخبار المنتشرة في المواقع المذكورة و رغم إننا نكذبها نطالب من كتاب تلك التقارير أن يجيبوا عن تقاريرهم الكاذبة”.
هذا و قد يشاهد في الاعوام الاخيرة كثرة اعتناق الشيعة الايرانيين إلى الأديان و المذاهب الأخرى و كذلك الإلحاد. هذا الموضوع أدى بالأجهزة الدعائية الايرانية أن تقوم بخداع اتباع طائفتها الشيعية عبر أساليب عديدة.
وكانت قد انتشرت سابقا وعبر وكالات الحرس الثوري اخبارا كاذبة تفيد باعتناق عدد من علماء و مشايخ اهل السنة، الوهابيين، حسب وصف الوكالات المذكورة.

شاهد أيضاً

مرور على أحداث و أخبار ايران ليوم الثلاثاء 17 سبتمبر