الوكالة الدولية تحذر من انتهاك الإتفاق النووي: ايران تقوم بتركيب اجهزة طرد مركزي متطورة

صرح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، كورنيل فيروتا، الإثنين، أن ايران تقوم بتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة من شأنها أن تزيد مخزونها من اليورانيوم المخصب، في خطوة جديدة من قبل طهران لخفض التزاماتها الواردة في الاتفاق الدولي الذي أبرمته مع القوى الكبرى في 2015.
وقال ناطق باسم الوكالة في بيان “قامت إيران السبت الفائت بتركيب، أو هي على وشك تركيب” 22 جهازا للطرد المركزي من نوع “إي- أر 4” في موقع التخصيب نطنز، وجهاز من نوع “إي أر-5” و30 جهازاً آخر من نوع “إي أر-6” وثلاثة نماذج من “إي أر-6” بحسب عمليات “التحقق” التي قامت بها الوكالة في المكان.
وقالت الوكالة في بيان “بالإضافة إلى ذلك، ففي رسالة وقعت بتاريخ الثامن سبتمبر، أبلغت إيران الوكالة بأنها ستعيد تركيب الأنابيب في خطي أبحاث وتطوير لاستيعاب سلسلة من 164 جهاز طرد مركزي من نوع +إي- أر 2م+ وسلسلة من 164 جهاز طرد مركزي من نوع +إي-أر-2م+”.
و دعا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، كورنيل فيروتا الحكومة الإيرانية إلى “الرد فورا على الأسئلة” التي توجهها هذه الهيئة التايعة للأمم المتحدة إليها في إطار مهمتها مراقبة النشاطات النووية لطهران.
و وصل فيروتا الى طهران يوم أمس الأحد للإجتماع بالمسؤولين الايرانيين و التقى مع رئيس مؤسسة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي و وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف.
و قبل هذا البيان الخاص بالوكالة، أعلن كاظم غريب آبادي المبعوث الايراني الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن “ ايران ليس لديها أي نشاط نووي سري”.

شاهد أيضاً

مرور على أحداث و أخبار ايران ليوم الثلاثاء 17 سبتمبر