أسرة القتيل في السجون الايرانية، الشاب شير محمدعلي يطالبون بمقاضاة مسؤولي الجهاز القضائي

أفاد محامي أسرة عليرضا شير محمد علي السجين السياسي الذي قتل في السجن، أن أسرته طعنت على حكم المحكمة و طالبت بمقاضاة مسؤولين القضاء الايراني فضلا عن المنفذين الرئيسيين.
قُتِل عليرضا شيرمحمد علي حسب إدعاء الجهاز القضائي في ايران بيد إثنين من زملائه في السجن.
وفق حكم المحكمة فإنه صدر حكم الإعدام بحق المتهم الأول و 25 عاما من الحبس للمتهم الثاني.

صرح محامي أسرة القتيل بشأن رفض الأسرة الحكم المذكور قائلا:”مطلبنا ليس محاكمة المنفذين فقط بل مدير عام مؤسسة السجون و رئيس السجن الذي قتل فيه القتيل المعروف بسجن فشافوية و كذلك ضباط الحرس في السجن”.

شاهد أيضاً

مرور على أحداث و أخبار ايران ليوم الثلاثاء 17 سبتمبر