اميركا محذرة:التعاون مع الناقلة النفطية غريس 1 دعم للأرهاب

أكدت الخارجية الامريكية الثلاثاء 20 أغسطس بأن أي جهود لمساعدة الناقلة الإيرانية قد يُنظر لها على أنها دعم لمنظمة تدرجها الولايات المتحدة على قائمة المنظمات الإرهابية.
وفق الوكالات، صرح مصدر مسؤول بالخارجية الأمريكية:” أبلغنا حكومة اليونان أن الناقلة النفطية الايرانية تنقل النفط الى سوريا بشكل غيرشرعي”.
و تأسف وزير الخارجية الأمريكي لإطلاق جبل طارق سراح ناقلة النفط الإيرانية غريس1.
وقال إن بيع شحنة الناقلة سيجني منه الحرس الثوري المزيد من الأموال، بينما قال مسؤول أمريكي إن بلاده نقلت “موقفها القوي” إلى الحكومة اليونانية.
وجاء إطلاق سراح الناقلة رغم طلب أميركي باحتجازها مجدداً بتهمة التورط في نقل شحنات ممنوعة إلى سوريا عبر الحرس الثوري الإيراني المدرج على لائحة المجموعات الإرهابية في واشنطن.  ورفضت سلطات جبل طارق الطلب الأميركي، مؤكدةً أنه لم يكن بالإمكان إصدار أمر من محكمة لحجز الناقلة من جديد لأن العقوبات الأميركية ضد طهران لا تسري في الاتحاد الأوروبي.
وغادرت ناقلة النفط غريس 1، التي تغير اسمها إلى أدريان دريا1، مرفأ قبالة جبل طارق في وقت متأخر يوم الأحد. وأظهرت بيانات تتبع سفن من شركة رفينيتيف يوم الإثنين أن الناقلة تتجه إلى كالاماتا في اليونان، ومن المقرر أن تصل إلى هناك الأحد المقبل.

شاهد أيضاً

مرور على أحداث و أخبار ايران ليوم الثلاثاء 17 سبتمبر