إعتقال مطالب آخر من المطالبين بإستقالة المرشد الايراني علي خامنئي

داهمت مساء الأحد قوات أمنية منزل السيد “عباس واحديان شاهرودي” بمدينة مشهد و قامت باعتقاله بعد أن نال منهم و بنته ضربا مبرحا.
كان السيد شاهرودي أحد الموقعين على عريضة وقعها عليها 14 ناشطا ايرانيا طالبوا من خلالها أن يقدم خامنئي إستقالته.
و كان قد خاطب أولئك الموقعين على تلك العريضة المواطنين الايرانيين قائلين:” الاستبداد الممنهج و غير المسؤول هو السبب في الفوضى و الأوضاع الحالية في البلاد و عدم إثمار جميع المحاولات إلى الإصلاح في الشؤون الإيرانية” مطالبين من خلالها بإستقالة خامنئي و تغيير الدستور الايراني.
بعد انتشار تلك العريضة عبر المؤسسات الإعلامية، إستدعي عدد من الموقعين و إعتقل عدد آخر.
كان الموقعون على العريض هم محمد نوري ‌زاد، ومحمد ملکي، وهاشم خواستار، وجوهر عشقي ، وعباس واحدیان ‌شاهرودي، وحوریه فرج‌زاده ، وکمال جعفري یزدي، ومحمد مهدوي ‌فر، وجواد لعل‌محمدي، ورضا مهرغان، ومحمدرضا بیات، ومحمد کریم‌بیغي، و زرتشت احمدي‌ راغب و محمدحسین سبهري.

شاهد أيضاً

مرور على أحداث و أخبار ايران ليوم الثلاثاء 17 سبتمبر