وزير الداخلية الايراني يكشف عن سخط شعبي في ايران

أقر وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي بتزايد نسبة السخط الشعبي في ايران ولكن قال مدعيا، أن” التجمعات الاحتجاجية في الشهور الستة الماضية انخفضت بنسبة 38٪ مقارنة بالعام الماضي”.
هذا بينما، تؤكد المؤسسات الحقوقية المعنية بحقوق الإنسان على تزايد التجمعات الاحتجاجية و شدة قمعها من قبل السلطات في ايران.
ذكر وزير الداخلية الايراني أن القضايا الاقتصادية في ايران تشكل 80٪ من أولويات الشعب و هذا الأمر أدى بتزايد السخط الشعبي في البلاد.
وكانت قد أفادت استطلاعات رأي سابقة أجرتها مركز”جامعيي ايران” لاستطلاع الرأي بالنزامن مع احتجاجات يناير 2018، أن 75٪ من الشعب الايراني غير راضيين عن الأوضاع الحالية للبلاد.

شاهد أيضاً

استمرار ردود الأفعال على الدعايات الانتخابية لمرشح برلماني ايراني

مازالت ردودافعال المجتمع الايراني و النشطاء السياسيين و المدنيين مستمرة تجاه الدعايات الإنتخابية للمرشح البرلماني …