جلسة طارئة لمجلس الأمن الجمعة حول كشمير

دعى أعضاء مجلس الأمن الدولي، الجمعة 16 أغسطس، دولتي الهند و باكستان المتنازعين على منطقة كشمير إلى ضبط النفس. وقد زاد التوتر بين البلدين على إثر إلغاء الحكومة الهندية، في 5 أغسطس/آب، مادتين بالدستور تمنح إحداهما الحكم الذاتي لولاية “جامو وكشمير” الشطر الخاضع لسيطرتها من الإقليم.
أعرب المبعوث الصيني في الامم المتحدة، جانغ جون، عقب جلسة مجلس الأمن عن قلقه إزاء الأوضاع المتردية في كشمير.
بينما المبعوث الهندي في الأمم المتحدة، اكبر الدين، رفض التصريحات التي أدلى به زميله الصيني و اتهمه بأنه ينوي أن يعرض تصريحاته كمطالب خاصة بالمجتمع الدولي، مؤكدا أن قرار الهند هو موضوع داخلي.
أقيم اجتماع مجلس الأمن يوم الجمعة بطلب باكستاني وذلك بشأن تأزم الأوضاع في منطقة الكشمير.
و أشارت المبعوثة الباكستانية الى الامم المتحدة السيدة مليحة لودهي إلى هذا الأمر و صرحت بأن هذا الإجتماع هو الأول من نوعه يحدث في نصف القرن الاخير والذي يتناول قضية الكشمير.

شاهد أيضاً

مرور على أحداث و أخبار ايران ليوم الثلاثاء 17 سبتمبر