السيدة “مهرانجيز كار” ترفع شكوى قضائية ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية بسبب تعذيب و قتل زوجها

رفعت السيد “مهرانجيز كار” الحقوقية دعوى قضائية لمحكمة فدرالية أمريكية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية و علي خامنئي و الحرس الثوري بسبب تعرض زوجها السيد”سيامك بورزند” للتعذيب و القتل.
أصدر مكتب المحاماة التي يعمل لصالح السيدة كار بيانا يوم الخميس 15 أغسطس عزى شكوى السيدة كار إلى عملية حبس و تعذيب و اختطاف و قتل زوجها السيد “»يامك بورزند”.
السيد سيامك بورزند صحفي بارز أنهى حياته عام 2011 بينما يبلغ من العمر 80 عاما بالقفز من الطابق السادس لمحل اقامته بعد أن قضى 8 أعوام من الحبس في السجون الايرانية بتهمة العمل ضد الامن الوطني الايراني والتجسس لصالح أعداء ايران و ثم الحبس القسري في منزله.
وكانت قد نشرت المؤسسة الإعلامية الايرانية فيديو اعترافات قسرية له أثناء حبسه. وكان قد تعرض السيد بورزند لنوبة قلبية تم نقله على أثرها الى المستشفى ومنها الى الاقامة الجبرية في بيته وقد عاش وحيدا فترة طويلة ومنع عنه زيارة أولاده.
وصدرت بيانات تفيد بأن مقتله مريبا و الجمهورية الإسلامية تتحمل مسؤولية وفاته كاملة.
تقول زوجته السيدة مهرانجيز كار بأن “وفاة زوجها ناجمة عن التعامل الوحشي للنظام الايراني الذي لايحترم حتى قوانينه”.
أضافت السيدة كار بأنها “ تنوي أن تستغل هذه الفرصة لتدشين حركة ناشطة من أجل المطالبة بالعدالة و تسجيل جرائم النظام الايراني ضد حقوق الإنسان”.

شاهد أيضاً

خامنئي اشترط عودة الولايات المتحدة إلى الإتفاق النووي كشرط للمفاوضات

اشترط المرشد الايراني عودة الولايات المتحدة إلى الإتفاق النووي كشرط للمفاوضات مع اميركا وذلك تحديدا …