محاولات خطف أو اغتيال السيد ابراهيم احراري؛ و الاخير يراسل الأمم المتحدة

أفادت التقارير الواردة أن الجمهورية الإسلامية تسعى جاهدة أن تعتقل أو تخطف السيد ابراهيم احراري مذيع قناة كلمة لتعيده من كوالالامبور إلى طهران.
بالتزامن مع هذه المحاولات، راسل السيد احراري امي عام الامم المتحدة طالبا منه مساعدته بهذا الشأن.
كتب ابراهيم احراري في رسالته التي وجهها لغوتيرش، أن الضغوطات قد زادت عليه كثيرا ويحتما أن يتعرض لعملية اغتيال أو خطف من قبل الجمهورية الإسلامية.
و في هذا السياق، أفاد موقع آمدنيوز المعارض للنظام الايراني أن السفارة الايرانية في ماليزيا تمتنع من تجديد جواز السيد احراري و أن الاخير عرضة لمخاطر الخطف أو القتل.
طالب موقع آمدنيوز من جميع نشطاء حقوق الإنسان والمؤسسات المعنية أن تسعى جاهدة لكشف هذه المكائد الايرانية.
أضاف آمدنيوز: الجمهورية الإسلامية في الدفعة الجديدة من عقوبات اميركا، تبيع نفطها سرا الى دول شرق آسيا عبر ماليزيا.

شاهد أيضاً

تقرير حصري عن انتهاك حقوق السجناء بسجن رجايي شهر من قبل مسؤولي السجن وعلى رأسهم محمد غودرز

وفق التقارير الواردة من سجن رجايي شهر بمدينة كرج الايرانية، فإن منذ تولي “محمد غودرز” …