استمرار اعتقال داعية سني ايراني بعد مرور 9 أشهر

لا توجد أي معلومات عن وضعية الناشط الديني السني “عبدالصمد تمبرزهي” بعد مرور 9 أشهر على إعتقاله. كشف أحد أقرباء هذا المعتقل السني، أن “ المسؤولين اشترطوا تعاونه مع الأجهزة الاستخبارية بالافراج عنه”.
و أفادت حملة نشطاء البلوش، أن هذا الشاب( 24 عاما) البلوشي تم إعتقاله اكتوبر 2018 من قبل استخبارات الحرس الثوري بتهمة التحريض ضد النظام عبر النشاطات الدينية.
وفق هذا التقرير، “ بعد مرور اربعة أشهر على حجزه في معتقلات الحرس الثوري و سجن زاهدان، تم نقله الى سجن كرج يناير 2019.
أكد أقرباء هذا السجين السني، فمنذ نقله الى سجن كرج حتى الآن، لا توجد أي معلومات عن مصيره.
تعتقل السلطات الايرانية نشطاء اهل السنة بتهم عديدة لاسيما التحريض ضد النظام و العمل ضد الأمن القومي؛ الأمر الذي يعتبره نشطاء حقوق الإنسان بأنه ينافي حرية الرأى و الإعتقاد.
يعتقد المراقبون أن الصاق هذه التهم بنشطاء اهل السنة، تقتضي ثنيهم عن اعمالهم و نشاطاتهم.

شاهد أيضاً

تقرير حصري عن انتهاك حقوق السجناء بسجن رجايي شهر من قبل مسؤولي السجن وعلى رأسهم محمد غودرز

وفق التقارير الواردة من سجن رجايي شهر بمدينة كرج الايرانية، فإن منذ تولي “محمد غودرز” …