نزاع على تملك وزارة البترول بالتزامن مع انخفاض انتاج النفط الايراني

بالتزامن مع انخفاض الصادرات النفط الايراني بسبب العقوبات الامريكية، اشتدت ايضا حركة معارضي وزير النفط الايراني بيجن زنغنه. يقول داعمي الوزير المذكور أن “ البعض ينوي التربح من خلال وضع اليد على المصادر النفطية الايرانية مستغلا العقوبات النفطية الامريكية على ايران”.
قال بيجن زنغنه وزير النفط الايراني:” نحن نحتاج للتكنولوجيا في الأمد البعيد. لماذا؟ لأن العالم اليوم عالم القوى، لاقدر الله أن يكون المرء ضعيفا”.
وقال النائب الأول للرئاسة الايرانية 12 يوليو في دعم وزير النفط:” ينوي منتقدو وزير النفط أن يثيروا ضجة في البلاد ليستولوا على المصادر النفطية الايرانية الخاصة بالشعب.
وفق التقارير الشهرية لمنظمة اوبيك انخفض الانتاج النفطي الايراني في يونيو العام الجاري 142ألف برميل مقارنة بالشهر الذي سبقه حيث وصل الى 2 مليون و225 ألف برميل يوميا. في الوقت نفسه انخفضت الصادرات النفطية الايرانية الى دون 300ألف برميل في اليوم، بينما كانت الصادرات النفطية الايرانية قبيل العقوبات تصل الى 2 مليون 500 ألف برميل.
نشر الإعلام المقرب من الحرس الثوري الشهر الماضي رسالة لمجموعة من الأفراد زعموا أنهم خبراء واساتذة الجامعات النفطية، ودون أن يذكروا اسم بيجن زنغنه، إتهموه بالنصب و الإحتيال و الإختلاسات وقضايا فساد مالية.
كاتبو تلك الرسالة طالبوا بشكل غيرمباشر باستجواب وزير النفط و تدخل القضاء في تعينات وزارة النفط الايرانية.

شاهد أيضاً

“هيومن رايتس” تتهم إيران “بالتستر المتعمد” على أعداد قتلى الاحتجاجات

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات الإيرانية “بالتستر المتعمد” على أعداد القتلى والمعتقلين خلال الاحتجاجات …