ايران:مجددا….اعتقال للشاعر الايراني محمد مهدوي فر

اعتلقت القوات الأمنية الإيرانية، يوم السبت 13 يوليو، الناشط السياسي محمد مهدوي فر مجددا.
وفق تقرير حملة الدفاع عن السجناء السياسيين و المدنيين، قامت قوات الأمن الايرانية يوم السبت 13 يوليو باعتقال محمد مهدوي فر الناشط المدني وأحد مصابي الحرب الايرانية العراقية و كذلك الشاعر في مدينة “آران وبيدجل” بتهمة توجيه الإهانة للمرشد و تم نقله لمكان مجهول.
قال رجال الامن لمهودي فر لحظة اعتقاله إنه يعتقل بسبب اهانة المرشد و سيتم نقله لسجن مدينة كاشان، إلا أنه لا توجد أي معلومات دقيقة عن محل حجزه حتى اللحظة.
وقد وقّع نوري زاد، ومهدوي فر، قبل شهر تقريبًا على بيان طالبا فيه وآخرون باستقالة المرشد علي خامنئي، وتغيير الدستور الإيراني.
وكان 14 ناشطًا مدنيًا-سياسيًا، داخل إيران، قد نشروا رسالة موجهة إلى المواطنين الإيرانيين، مساء الثلاثاء 11 يونيو الماضي، اعتبروا فيها أن “الاستبداد المنهجي وغير المسؤول” هو سبب الاضطراب والفشل في بذل الجهود لإصلاح شؤون إيران، وطالبوا باستقالة المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية من السلطة والتغيير الدستوري.
وبعد انتشار هذا البيان في وسائل الإعلام، قامت السلطات الإيرانية بممارسة الضغط واستدعاء الموقعين عليه إلى المحاكم، حيث كان قد أعلن سابقًا كل من: رضا مهركان، وجواد لعل محمدي، ومحمد حسين سبهري، عن اقتحام منازلهم وتهديدهم.
وكانت القوات الأمنية الإيرانية قد اعتقلت أبرز الموقعين على رسالة تطالب باستقالة المرشد، وهو محمد نوري زاد، يوم الاثنين الماضي، ونقلته إلى مكان مجهول بعد استدعائه للمحكمة.
يذكر أن السيد محمد مهدوي فر كان يعمل كغواص في الحرب الايرانية العراقية و حكم عليه في وقت سابق بالحبس لمدة 3 أعوام و بالنفي 4 أعوام الى مدينة خاش وذلك بتهمة اهانة المرشد و الخميني .

شاهد أيضاً

تشديد الخلافات الحكومية بشأن قضية روح الله زم و آمدنيوز

بينما طلب موقع تابع للحرس الثوري في بيان من المرتبطين بموقع” آمدنيوز” أن يسلموا أنفسهم …