بريطانيا ترسل المدمرة دنكان إلى الخليج

قالت بريطانيا يوم الجمعة إنها ستنشر المدمرة دنكان إلى الخليج لتحل محل السفينة الحربية مونتروز، لتحافظ على وجود مستمر هناك في وقت يتسم بالتوتر الشديد في المنطقة.
وقالت الحكومة “في إطار وجودنا الطويل في الخليج، سيجري نشر السفينة الملكية دنكان في المنطقة لضمان أن يستمر وجودنا الأمني البحري بينما ستخرج السفينة الملكية مونتروز من المهمة لأعمال صيانة مخططة سلفا وتغيير الطاقم”.
وأضافت “سيضمن ذلك أن تتمكن المملكة المتحدة مع الشركاء الدوليين من مواصلة دعم حرية حركة السفن في هذا الممر الحيوي”.
يجيء هذا في وقت تتزايد فيه التوترات مع إيران بعدما احتجزت بريطانيا ناقلة إيرانية في جبل طارق وبعدما قالت إن سفنا إيرانية حاولت اعتراض الناقلة (بريتيش هيريتدج) التي تشغلها شركة (بي.بي) في مضيق هرمز.
وقالت المتحدثة باسم ماي “نجري محادثات مع الولايات المتحدة بشأن تعزيز وجودنا في وجه التهديدات الأخيرة التي تواجه الملاحة بالمنطقة”.
في سياق متصل، ذكر رئيس حكومة جبل طارق أن الإجراء الذي اتخذته الأسبوع الماضي بالتحفظ على الناقلة “غريس 1” هو قرار اتخذته بمفردها وليس نيابة عن أي دولة أو طرف ثالث.
قال فابيان بيكاردو أمام البرلمان “كل القرارات التي تتعلق بهذا الأمر اتخذت كنتيجة مباشرة لوجود أسباب منطقية تدعو حكومة جبل طارق للاعتقاد بأن السفينة تخالف العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا”.
مفيدا أنه “لم توجه أي حكومة طلبا سياسيا في أي وقت من الأوقات لتتخذ حكومة جبل طارق إجراء أو لا تتخذ لسبب أو لآخر”.
وأضاف أن الناقلة تحمل 2.1 مليون برميل من خام النفط الخفيف.
وبدأت التوترات تتزايد بين بريطانيا وإيران بعدما احتجزت بريطانيا ناقلة إيرانية في جبل طارق
في حين قالت إن سفنا إيرانية حاولت اعتراض سبيل ناقلة “بريتيش هيريتدج” التي تشغلها شركة بريتيش بتروليوم لدى مرورها بمضيق هرمز قبل ان تنسحب بعد تحذيرات من سفينة تابعة للبحرية الملكية البريطانية.

شاهد أيضاً

عمدة طهران السابق في جلسة محاكمته الثانية:أرفض تهمة القتل العمد الموجهة لي

قال محمد علي نجفي رئيس بلدية طهران السابق في ثاني جلساته امام المحكمة المعنية بالقضاء …