أردوغان يبدي استعداده للوساطة بين واشنطن وطهران

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن استعداده للتوسط بين الولايات المتحدة وإيران للحد من التصعيد بينهما بشأن برنامج طهران النووي ويأتي القرار التركي بعد طلب من رئيس وزراء اليابان.
وذكر أردوغان للصحفيين اليوم الخميس وهو في طريق العودة إلى تركيا بعد زيارته إلى اليابان والصين، أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اقترح عليه التحرك معا في هذه القضية.
وتابع أردوغان: “قلت له لم لا؟ بوسعي التحدث مع /المرشد الأعلى الإيراني علي/ خامنئي و/الرئيس حسن/ روحاني وبعد ذلك اتفقنا على بحث الخطوات الواجب اتخاذها”.
صرح اردوغان أن تركيا و اليابان يعارضان العقوبات والعقوبات و كثيرتها على الجمهورية الإسلامية تزيد من التداعيات السيئة على المنطقة و استقرارها.
وأشار أردوغان إلى ضرورة التركيز على إحراز نتائج محددة، مضيفا أنه لا يريد أحد في المجتمع الدولي أن يكون جزءا من هذا النزاع.
وكان آبي قد زار طهران في يونيو الماضي في أول زيارة لرئيس وزراء ياباني منذ 1978 في محاولة للتوسط بين الولايات المتحدة وإيران، لكن مساعيه باءت بالفشل ولم يلاحظ منذ ذلك الحين أي انفراج في التوتر بين الطرفين.
وتراجعت إيران في الآونة الأخيرة عن بعض الالتزامات المترتبة عليها بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015 الذي انسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي، ولاسيما من شقه المتعلق بتخصيب اليورانيوم.

شاهد أيضاً

عمدة طهران السابق في جلسة محاكمته الثانية:أرفض تهمة القتل العمد الموجهة لي

قال محمد علي نجفي رئيس بلدية طهران السابق في ثاني جلساته امام المحكمة المعنية بالقضاء …