الولايات المتحدة تفرض عقوبات على اكبر شركتيين تستورد النفط الايراني لسوريا

أدرجت واشنطن، شرکتي “سينرجي إس آي إل”، و”بي إس كومباني”، ومقرهما لبنان، على قائمة عقوباتها بتهمة انتهاك العقوبات الأمريكية، على خلفية نقل النفط الإيراني إلى سوريا.
ونقلت شركة “سينرجي إس آي إل” العام الماضي عشرات الآلاف من أطنان النفط الإيراني إلي سوريا عبر البحر، وفقا لبيان صادر عن وزارة الخزانة الأمريكية.
وأضافت وزارة الخزانة أن بعض السفن المستخدمة لنقل النفط الإيراني إلى سوريا من قبل شرکة “سينرجي إس آي إل”، سابقًا أدرجت في قائمة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية.
يشار إلى أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية هو أحد المكاتب التي تعمل تحت رعاية وزارة الخزانة الأميرکية، والذي يفرض العقوبات الاقتصادية والتجارية الأميركية على الدول والمنظمات والأفراد من غير الولايات المتحدة.
وتعد “بي إس کومباني” واحدة من أكبر موردي النفط الخام إلى سوريا، والتي نقلت العام الماضي مئات الآلاف من الأطنان من النفط الخام الإيراني إلى سوريا بواسطة السفن أو الصهاريج. وقد تم تسليم شحنات نفط هذه الشرکة إلى شرکة بانياس في سوريا.

شاهد أيضاً

تنفيذ قانون إعادة شراء الأسلحة المحظورة في نيوزيلندا

أطلقت حكومة نيوزيلندا يوم الخميس خطة تتكلف ملايين الدولارات وتمتد ستة أشهر تتيح لها إعادة …