إعتقال مدير عام بنك سرماية الايراني في اسبانيا

أعلن المدعي العام في الجلسة السابعة لمحكمة متهمي بنك سرماية الايراني، أن الانتربول اعتقل الأسبوع الماضي السيد عليرضا حيدرآبادي مدير عام بنك سرماية الذي فر لأسبانيا و تجري حاليا الإجراءات القانونية لإعادته الى ايران.
أعلن قهرماني في الجلسة السابعة لمحكمة محمدهادي رضوي و سائر متهمي بنك سرماية أن السيد حيدرآبادي غادر ايران أثناء عملية التحريات في قضية بنك سرمايه.
وأصبح بنك الاستثمار الإيراني، وهو بنك خاص ممول جزئيًا من الصندوق الثقافي، هدفًا للتحقيق مع عدد من مسؤوليه والمتعاونين معه بعد أوامر من المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.
والصندوق الثقافي هو صندوق التقاعد للمعلمين والأكاديميين والتي تعد من أهم الشرائح الفقيرة في إيران؛ بسبب ظروفهم المعيشية وقلة دخلهم الشهري.
وقال مكتب المدعي العام في طهران إن حيدر آبادي متهم بانتهاك الثقة وسوء السلوك المالي وتعطيل اقتصاد الدولة، وتم مخاطبة الإنتربول لاعتقاله وهذا ما حصل في اسبانيا.
وترتبط قضية حيدر آبادي بقضية رجل الأعمال الإيراني حسين هدايتي، المعروفة باسم “جهاز الصراف الآلي”؛ بسبب ثروته، وحُكم عليه بالسجن لمدة 20 عامًا و70 جلدة بعد إدانته بتسليمه قروضًا غير مواتية من بنك الاستثمار، تحت إشراف حيدر آبادي.
وتم توجيه أوامر إلى هدايتي لسداد 4.88 تريليون ريال (116 مليون دولار) بالريال الإيراني في شكل قروض حصل عليها من البنك، يقال إن “المقرض قد سجل خسائر كبيرة خلال السنوات الأخيرة”.

شاهد أيضاً

تنفيذ قانون إعادة شراء الأسلحة المحظورة في نيوزيلندا

أطلقت حكومة نيوزيلندا يوم الخميس خطة تتكلف ملايين الدولارات وتمتد ستة أشهر تتيح لها إعادة …