بيان مجلس علماء أهل السنة بمدينة تايباد بشأن شهادة الشيخ صفي زاده

جراء شهادة الشيخ ابراهيم صفي زاده امين عام جبهة اهل السنة الايرانيين بيد القوات التابعة للنظام الايراني؛ أصدر مجلس شورى علماء اهل السنة بمدينة تايباد بيانا ندد فيه مقتل الشيخ صفي زاده.
جاء في نص البيان:” آلم نبأ استشهاد الشهيد الغريب المظلوم الشيخ ابراهيم صفي زاده جميع احرار السبيل الحق. كان الشيخ ابراهيم أحد الشخصيات العلمية في منطقة خراسان وقدم خدمات جليلة في الجانب العقائدي و الثقافي لأهالي هذه المنطقة”.
ونعى البيان المذكور اغتيال الشيخ صفي زاده لجميع اصدقائه و محبيه و اهالي مدينة تايباد و اهل السنة في ايران وخاصة أسرته المكرمة.
اغتيل الشيخ ابراهيم صفي زاده يوم الثاني عشر من رمضان على يد عناصر ارهابية تابعة لنظام طهران في مدينة هرات الافغانية و يوم 17 رمضان استشهد متأثرا بجراحه.
يذكر أن في السنوات الاخيرة تعرض كثير من دعاة اهل السنة الذين اضطروا أن يهاجروا من ايران ليقيموا خارج حدودها للإغتيال و غالب الذين استشهدوا كانوا من علماء و مفكري اهل السنة.

شاهد أيضاً

انخفاض طالبي اللجوء على مستوى اوروبا

وفق البيانات في التقرير السنوي لمكتب الاتحاد الأوروبي لدعم اللجوء، والذي تم نشره يوم الاثنين …