روحاني: أنا أؤمن بالمفاوضات و الدبلوماسية

قال الرئيس الايراني في لقاء جمعه مع شخصيات حوزوية دينية:” أنا بدوري أؤمن بالمفاوضات والحلول الدبلوماسية، ولكن ارفض هذا الأمر في ظل الأوضاع الحالية”.
حسب المراقبين، هذه التصريحات الرئاسية إشارة خضراء منه الى المفاوضات مع الولايات المتحدة مع حفظ ماء الوجه أمام الرأي العام العالمي بشكل ظاهري.
وزعم روحاني في لقائه ذاك:” في زيارتي الأخيرة عام 2018 للمشاركة في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، توسط خمسة من كبار قادة العالم للمفاوضة مع الرئيس الأمريكي وقبلها بعام طلبت الخارجية الامريكية ثماني مرات بشأن التفاوض، ولكن الظروف الحالية ليست ظروفا اعتيادية من أجل المفاوضات وظروفنا الحالية هي ظروف مقاومة و ثبات”.
في الوقت نفسه، اقترح السيد الياس حضرتي مقترحا بتشكيل لوبي مكون من 100 شخص” موافق لايران وحتى مخالف”.
قال الياس حضرتي عضو البرلمان الايراني السابق، أنه” يجب على وزير الخارجية الايراني أن يشكل مجموعة مكونة من 100 شخص للتنسيق مع المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني كي يوضحوا الرأي الايراني للمسؤولين في الولايات المتحدة و الإتحاد الأوروبي”.

شاهد أيضاً

المبعوث الايراني في الأمم المتحدة وصف تقرير الأمم المتحدة بالمفتعل

أعلن المتحدث باسم المبعوث الايراني في الأمم المتحدة ردا على تقرير العفو الدولية بشأن ضحايا …