اليد الخفية لايران في العملية الارهابية في باكستان وإسلام آباد تحتج

أعلنت حكومة باكستان:” الجماعات الأرهابية المستقرة في ايران نفذوا عملية ارهابية ضد القوات المسلحة الباكستانية أودت بمقتل 14 عنصرا من القوات كانوا ركابا في حافلة”.

وفق تصريح الجهاز الدبلوماسي الباكستاني:” باكستان لطالما سلمت ايران معلومات تخص تلك الجماعات الأرهابية. وكانت تشمل المعلومات مراكز تدربيهم و مقراتهم العسكرية”.

أعربت الخارجية الباكستانية عن أسفها إزاء عدم تحرك ايران ضد هذه الجماعات وأعلنت، أن “ باكستان تتوقع من ايران أن تستجيب لمطلب باكستان في التحرك ضد هذه الجماعات المستقرة في ايران و اللتي سلمت باكستان معلومات عنها لايران لعدة مرات”.

في هذا السياق أرسلت الخارجية الباكستانية رسالة احتجاج للسفارة الايرانية في إسلام آباد و أعلنت الخميس الماضي 18 ابريل، أن 15 إلى 20 ارهابيا في زي حرس حدود باكستان، أوقفوا أربع حافلات تقل مسافرين من اورماره إلى غوادر و بعد فحص هوياتهم، قاموا بقتل 14 موظفا تابعين للقوات المسلحة.

حسب تصريح اسالم آباد، المنظمة المعروفة ب”BRAS “ ( أي الأخوة” المتشكلة من تالف ثلاثة منظمات بلوشية تبت مسؤولية هذه العملية.

يذكر أن وكالة روتيرز أعلنت يوم الخميس 18 ابريل:” مقتل 14 راكبا في طريق كراتشي الى مدينة غوادر من قبل مسلحين”.

وفق رويترز، صرح مصدر مسؤول محلي: المسلحون فصلوا عددا من ركاب عدة حافلات في ولاية بلوشستان من بين جميع الركاب وبعد خطفهم قاموا بقتلهم.

شاهد أيضاً

بريطانيا مستعدة للإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية وابلغت شروطها لطهران

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت إن ناقلة النفط الإيرانية التي تحتجزها قوات البحرية الملكية …