لعبة الاصلاحيين في ايران… تنكشف: نحن صمام الأمان للنظام الايراني و نعارض مسلك موسوي.

بينما اعتبر مؤخرا مجيد انصاري مستشار محمد خاتمي الأفكار المعارضة في التيار الاصلاحي هي افكار الشباب المتطرفين و العاطفيين، إلا أن امين عام حزب” مشاركت” السابق، محمد رضا خاتمي فقد صرح،” إن الاصلاحيين لا يتحرجون من قول أنهم صمام أمان للنظام الايراني”.

وفق تقرير لموقع قناة كلمة الفضائية، هذا بينما كشف “ساسان آقايي” الصحفي الايراني البارز يوم أمس الثلاثاء ١٧ يوليو في عدة تغريدات بشأن اصلاح الاصلاحات و ردود خاتمي على مراسلات الشباب الاصلاحيين:” قال محمد خاتمي، أن منهجي هو التعامل مع النظام، وليس المنهج الذي اتخذه موسوي”.

و كانت قد كشف موقع “ آمدنيوز”، أن محمد خاتمي كان له لقاء مع المرشد الايراني علي خامنئي و من المقرر أن يتم تزويد الاصلاحيين المرتبطين بالحكومة دورا واسعا ليؤدوا دورا داعما للنظام.
حسب بعض المطلعين، مجموع هذه التصريحات تشير إلى أن الإصلاحيين سيكونون هذه المرة درعا للدفاع عن نظام الولي الفقيه بشكل واضح و علني؛ فمثلما اعترف محمد رضا خاتمي، فإنهم سوف يتركون المجاملات و يكونون صمام أمان للنظام.
في هذا السياق، أشار محمد رضا خاتمي في حوار مع جريدة همشهري إلى أنه،” آن الأوان للمكاشفة مع الشعب، مؤكدا، الاصلاحيون لايتحرجون من قول أنهم صمام أمان للنظام، نحن نعتقد أن تغيير النظام سيزيد من مشاكل و معاناة البلاد”.


و قبل هذا وصف مجيد انصاري عضو مجمع” روحانيون مبارز” أي “رجال الدين المحاربين”في حوار مع جريدة ايران، وصف الاصلاحيين بصمام أمان النظام الايراني.
و إدعى أن الشباب العاطفيين و المتطرفين في تيار الاصلاحات هم موجة ثالثة و دون الالتفات الى محاذير الاصلاحيين ومخاوف محمد خاتمي، يتوقعون شيئا اكثر من الحقيقة.
تصريحات مجيد انصاري واجهت ردة فعل و تنديد واسع من قبل الاصلاحيين المعارضين خاصة الشباب.

شاهد أيضاً

امام جمعة اهل السنة بمدينة خاش يندد بالمسؤولين إزاء إهمالهم لقضية بطالة الشباب

انتقد الشيخ محمد عثمان قلندرزهي امام جمعة اهل السنة و رئيس مدرسة مدينة العلوم بمدينة …