تصريحات مثيرة لطالب جامعي ايراني حول الحرس الثوري في قمعهم للإحتجاجات الداخلية ومشاركتهم في مذابح الشعب السوري

إنتشر فيديو في شبكات التواصل الإجتماعي يظهر فيه طالب جامعي من جامعة مدينة تبريز، يحتج و يعترض على دور الحرس الثوري الايراني في قمع الإحتجاجات الداخلية في ايران و كذلك مشاركته في قتل الشعب السوري .
قال هذا الطالب الجريء في خطاب قصير جداً لحسن عباسي أحد منظري الحرس الثوري، بأننا لن نغفر خياناتكم وجرائكم و لن ننساها.
صرح هذا الطالب الجامعي الذي إحتج بشدة في وجه حسن عباسي :” نحن لا ننشغل بأحمدي نجاد و لا نصرف طاقاتنا من أجله، ولكن أفراد مثلك أتباع العسكر والميليشيات وأسيادكم الذين قدستموه ٨ أعوام و كانت أرائكم إليه أقرب و اليوم وقفتم في الجانب المخالف منه وتنكرون، ينبغي عليكم أن تتحملوا مسئوليتكم من الدماء التي أريقت في عام ٢٠٠٩ و كذلك سجناء كهريزك وأعوام السجن والتعذيب والسياط”. مضيفاً:” ولكن بكل وقاحة، داعمو ذلك الحوار، هم داعمو احمدي نجاد الذين بكل عار و صفاقة تقفون وقفة المنان على الشعب وتنظرون في أعينه و تؤشرون إلى ابراهيم رئيسي و تهتفون، ريح رجايي سيئة، ريح بهشتي جائت.
و أشار هذا الطالب في حديثه عن جرائم النظام الايراني في مذبحة السجناء السياسيين و قال :”نعم نظريتكم و حواركم هو الدفاع عن مجازر ١٩٨٨ الفظيعة و الغيرانسانية والغيرقانونية والغيرشرعية”.
و قام الطالب المذكور في صعيد آخر من كلامه، بالدفاع عن الشعب السوري المظلوم وقال مخاطباً حسن روحاني:” نعم نظريتكم هي نظرية الإرهاب و الرعب و تصدير السلاح و الحرب والدعم من بشار الأسد الديكتاتور و السفاح”. متسائلاً منه عن أي حرم تتحدثون وقال:” نعم، نظريتكم هي التلاعب بالمشاعر الوطنية و المذهبية للشعب الايراني والدفاع عن الحرم الغيرموجود في حمص و ادلب. أي حرم؟”.
وقال صارخاً عن صراع الشعب الايراني مع الفقر:” نعم نظريتكم هي إقتحام السفارات، نظريتكم هي جعل ميزانية البلد لحساب حزب الله اللبناني، و إعترف حسن نصر الله، بأن ايران تهيئ لهم السلاح والمعاش والغذاء وحتى ملابسهم الداخلية من ميزانية الشعب”.
وختم كلامه :” نحن لن نغفر خياناتكم و جرائمكم ولن ننساها. وسينتقم الشعب منكم من أجل قتلى بلادنا”.
يذكر أن في أول كلام هذا الطالب تم قطع مكبرات الصوت عنه، ولكن بإحتجاج من الطالب الحاضرين في الصالة، تم إرجاع صوت المبكرات له.

شاهد أيضاً

مرور على أحداث و أخبار ايران ليوم الأحد 18 أغسطس